حبيب رسول الله وريحانته

الحسنُ بنُ عليِّ بن أبي طالب

أمه فاطمة بنت رسول الله وأبوه علي وجده رسول الله  .. 

لم يكُنْ أحدٌ أشبهَ بالنبي صلى الله عليه وسلم من الحسن.. 

قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: ((اللهم إني أُحِبُّه، فأَحِبَّه وأحبِبْ مَن يُحبُّه)) رواه الشيخان.. 

وقال:(إن ابني هذا سيِّدٌ، ولعل اللهَ أن يُصلِح به بينَ فئتينِ عظيمتين من المسلمين)

وقد فعل.. إذ مكث في الخلافة بعد أبيه ستة أشهر ثم تنازل بها لمعاوية رضي الله عنهما حقنا لدماء المسلمين..  


وسيظل التاريخ يحكي للخلف حكاية الأسلاف عن عظماء مدرسة النبوة..