زينب بنت خزيمة رضي الله عنها   كانت تلقب بأم المساكين لكثرة نفقتها و اعتنائها بالمساكين.. كانت زوجةً لعبيدة بن الحارث رضي الله عنه حتى مات عنها شهيدًا في بدر، ثم تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم.. لم تدم عشرتها مع النبي طويلاً اذ توفيت بعد شهرين من زواجها منه؛ لتنال شرف أمهات المؤمنين ولتكن زوجة لرسول الله في الجنة.. دفنها رسول الله بنفسه.. و طويت صفحة أم المساكين لكن سيرتها نبراسا يُحتذى به.. وسيظل التاريخ يحكي للخلف حكاية الأسلاف عن عظماء مدرسة النبوة.. لتبقى أمة هذا النبي العظيم ولاّدة للعظماء