مواقف الجبر وقت الكسر لا تنسى

امرأة من الأنصار

حادثة الافك.. الموقف التي صارت فيه عائشة رضي الله عنها الزوجة العفيفة محل تهمة
الإفك الذي ارتجت منه المدينة.. بين مصدق و مكذب..
بكت عائشة رضي الله عنها حتى كاد أن يصير الدمع دمًا..

في شدة هذا الكرب و وسط هذه المحنة، تدخل امرأة من الأنصار لتشاركها البكاء..
انه موقف الجبر وقت الكسر..
الكلمات مكبلة.. و لم تعد تنطق إلا المحاجر..
انها رسائل التعزية و التأييد.. 

ثمة مواقف عظيمة لم تحتج سوى الصدق لتنثر في صفحات التاريخ هنا و هناك..
وسيظل التاريخ يحكي للخلف حكاية الأسلاف عن عظماء مدرسة النبوة..